ABDUL HADI, NAIM (1912-1996)

member of the Jordanian Parliament for Jenin

Born in Nablus in 1912; attended An-Najah National School in Nablus; graduated from the AUB with a BS in Civil Engineering in 1934; served for three years as an engineer in the Public Works Dept. under the British Mandate, then as District Governor (1938-48); was appointed by Jordan’s King Abdullah I as Military Governor of Lydda in May 1948, but removed following the Nakba; Provincial Governor of Hebron, then of Ajlon, until his resignation in 1951 over fraud in the parliamentary elections; was elected Mayor of Nablus in the 1951 municipal elections (until 1955); contributed much to the city’s development, especially in creating a public service infrastructure (construction of road, electricity and water networks); joined Sa’id Al-Mufti’s government and was appointed Minister of Public Works but resigned in 1955 in protest against Jordan’s joining the Baghdad Pact; was elected as member of the Jordanian Parliament for Jenin in 1956; joined the Cabinet of Suleiman Nabulsi as Minister of National Economy in 1956-57 (when the government was forced to resign); was arrested for being part of an attempted coup d’état by Nabulsi’s National Party; placed under house arrest and then in Ma’an Prison; upon release in 1958 sought political asylum in Damascus; lived in Cairo from 1961 until the 1980s, before a Royal Decree of Pardon allowed him to return to Amman, where he died in May 1996.

Naim Abdul Hadi

ولد في مدينة نابلس عام 1912 ؛ تخرج من مدرسة النجاح الوطنية في نابلس ثم التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت حيث نال درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1934 ؛ عمل مهندسا لمدة ثلاث سنوات في دائرة الأشغال العامة خلال فترة الانتداب البريطاني؛ عام 1938 أصبح قائم مقام في حكومة فلسطين حتى عام 1948 ؛ تم تعيينه في أيار/مايو 1948 حاكما عسكريا لمدينة اللد، بعد نكبة عام 1948 ، عُين متصرفاً في لواء الخليل ثم عجلون، حتى استقالته عام 1951 ؛ تم انتخابه رئيسا لبلدية نابلس عام 1951 وحتى عام 1955 ؛ ساهم في تنمية مدينة نابلس وخلق بنية تحتية للخدمات العامة في المدينة، بما في ذلك تعبيد الطرق ومد خطوط الكهرباء والمياه؛ انضم إلى حكومة سعيد المفتي وزيرا للأشغال العامة لكنه استقال عام1955 احتجاجا لانضمام الأردن إلى حلف بغداد؛ تم انتخابه عضوا في البرلمان الأردني عن مدينة جنين عام 1958 ؛ انضم إلى حكومة سليمان النابلسي وزيرا للاقتصاد الوطني عام 1956 وحتى عام 1957 ؛ تم اعتقاله من قبل السلطات الأردنية بتهمة الاشتراك في «محاولة انقلاب » قادتها حكومة الحزب الوطني الاشتراكي برئاسة سليمان النابلسي؛ فرضت عليه الإقامة الجبرية ثم تم إرساله إلى سجن معان ثم جرى إبعاده إلى سوريا؛ منح حق اللجوء السياسي في دمشق ثم انتقل إلى القاهرة من عام 1961 وحتى صدر العفو الملكي عام 1965 ؛ عاد إلى عمان، حيث توفي في أيار/مايو 1996 .